تاريخ أطباء بلا حدود

تاريخ أطباء بلا حدود

قامت مجموعة من الأطباء والصحفيين بتأسيس منظمة أطباء بلا حدود في فرنسا عام 1971 في أعقاب حالة الحرب والمجاعة التي ضربت منطقة بيافرا. وكان هدف هؤلاء الأفراد يكمن في إنشاء منظمة مستقلة تعمل على تقديم المساعدات الطبية العاجلة بسرعة وفعالية وعدم تحيز.

تألفت المنظمة عند تأسيسها من 300 متطوع: أطباء وممرضون وغيرهم من أفراد الطاقم، بمن فيهم 13 طبيباً وصحفياً مؤسساً.

وقد تم إنشاء أطباء بلا حدود بموجب مبدأ أن لجميع الناس الحق في الحصول على الرعاية الصحية بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين أو العقيدة أو الانتماء السياسي وأن الاحتياجات الطبية للأفراد تتجاوز الحدود الوطنية. لقد تم تحديد مبادئ عمل أطباء بلا حدود في ميثاق المنظمة الذي يعتبر مرجعاً وإطاراً لجميع أنشطتها.

البعثات الأولى لأطباء بلا حدود

كانت أول بعثة للمنظمة في ماناغوا، عاصمة نيكاراغوا، عام 1972، بعد أن دمر زلزال معظم المدينة وقتل ما بين 10,000 و30,000 شخص.

وفي عام 1974، نظمت أطباء بلا حدود بعثة إغاثية لمساعدة سكان هندوراس بعد أن أدى إعصار فيفي إلى فيضانات كبيرة وأسفر عن قتل الآلاف من الناس.

وفي عام 1975، أنشأت أطباء بلا حدود أول برامجها الطبية واسعة النطاق خلال أزمة للاجئين، حيث وفرت الرعاية الطبية لموجات من الكمبوديين الباحثين عن ملاذ آمن من الحكم القمعي لبول بوت.

وتجلت خلال هذه البعثات الأولى نقاط الضعف لدى أطباء بلا حدود كمنظمة إنسانية جديدة: كان الإعداد ناقصاً والأطباء غير مدعومين وقنوات الإمدادات متشابكة

رؤى متنافسة أدت إلى انفصال

بدأ منهج التفكير في أطباء بلا حدود خلال السبعينيات، بقيادة الدكتور كلود ملهوريه والدكتور فرانسيس شارهون، بالتحول نحو تجاوز إرسال أطباء إلى مناطق الأزمات لصالح إنشاء منظمة أكثر تنظيماً. لم يوافق الدكتور المؤسس المشارك برنار كوشنير على هذا التطور، فترك أطباء بلا حدود من أجل انشاء منظمة جديدة تسمى أطباء العالم.

بناء أطباء بلا حدود

منذ عام 1980، فتحت أطباء بلا حدود مكاتب في 28 بلداً. وتوظف المنظمة اليوم أكثر من 35,000 شخص في جميع أنحاء العالم. وقد عالجت المنظمة منذ تأسيسها أكثر من مئة مليون مريض، حيث أجرت نحو 8.6 مليون استشارة طبية خارجية خلال عام 2015 وحده.

وما زالت أطباء بلا حدود مستقلة استقلالاً تاماً عن جميع الحكومات والمؤسسات. وتحتفظ المنظمة أيضاً بحقها في التحدث علانية بشأن الأزمات المهملة وتسليط الضوء عليها، وفي تحدي أي قصور أو استغلال لنظام الإغاثة، وفي مناصرة تحسين العلاجات والبروتوكولات الطبية.

وترفض أطباء بلا حدود فكرة أن الدول المستضعفة تستحق خدمات طبية من الدرجة الثالثة وتسعى جاهدة إلى توفير الرعاية الصحية عالية الجودة للمرضى. وفي الوقت نفسه وبالتفاني ذاته، تسعى المنظمة بصورة متواصلة إلى تحسين ممارسات المنظمة.

تلقت أطباء بلا حدود على مر السنين العديد من الجوائز المرموقة تقديراً لعملها الإنساني الطبي. وحازت المنظمة على جائزة نوبل للسلام عام 1999.

مؤسسو منظمة أطباء بلا حدود

  •  الدكتور جاك بيريس
  •  فيليب بيرنيه
  •  ريمون بوريل
  •  الدكتور جان كابرول
  • الدكتور مارسيل دلكور
  •  الدكتور كزافييه ايمانويلي
  •  الدكتور باسكال غرلتي بوزفيل
  • جيرار إليووز
  • الدكتور برنار كوشنير
  •  الدكتور جيرار بيجون
  • فلادان رادومان
  •  الدكتور ماكس روكامير
  •  الدكتور جان ميشيل وايلد